عن الشركة

شركة الناصرة للنقل والسياحة

في سنة 1932، اقتنت شركة الناصرة للنقل والسياحة الباص الأول الخاص بها، وكانت هذه نقطة تحول من خلالها تم وضع أسس تطوير نشاطها المتنوع في مجال المواصلات، النقل والسياحة.

في سنة 1943 أصبحت الشركة تُشغّل باصات عمومية تخدم منطقة الناصرة والجليل. لاحقًا بدأت الشركة بتشغيل خطوط نقل دولية، وفي أوائل السبعينات، أضيفت الرحلات السياحية لأنشطتها، وسرعان ما اكتسبت سمعة طيبة بفضل جودة خدماتها وقافلة الباصات المتطورة الخاصة بها، بالإضافة إلى ردّها واستجابة طاقم الموظفين السريعة.

تُشغِّل الشركة اليوم خطوط مواصلات عمومية في جميع مناطق الشمال، تشمل الناصرة، حيفا، كرميئيل وقرى الجليل، وكذلك خطوطًا عمومية داخل سخنين، عرابة، كفر مندا، المغار، حوالي 80 خطًا عموميًا. 

تمتلك الشركة أسطولًا من حوالي 240 حافلة تلبي أعلى معايير وأنظمة الأمن والسلامة في المجال، بالإضافة إلى أول باص كهربائي في مدينة سخنين. باصات الشركة مزودة بماكنات للبطاقات الإلكترونية، أنظمة قافلة باصات حديثة، WIFI ، شاحنUSB ، وكاميرات.

يبلغ عدد موظفي الشركة حوالي 400 موظفًا وموظفة.

تلتزم الشركة بأدق معايير تقديم الخدمات، والامتثال لتعليمات وزارة المواصلات الإسرائيلية ولجميع القوانين المتعلقة بهذا المجال. في إطار عملها لسنوات عديدة، تسعى شركة الناصرة للنقل والسياحة باستمراريتها في التميز، مع تحسين جودة الخدمات، الإتاحة في الوصول وجودة الحياة، وذلك من خلال تفعيل خدمات مواصلات عامة حديثة، مريحة، سريعة وآمنة، والتي تعد بمثابة بديل مُلفت لجميع وسائل النقل الخاصة.

شركة الناصرة للنقل والسياحة